المجلس الاعلى للكليات التكنولوجية يبحث اهمية التعليم الفنى

آخر تحديث : الجمعة 14 نوفمبر 2014 - 12:35 مساءً
المجلس الاعلى للكليات التكنولوجية يبحث اهمية التعليم الفنى

عقد المجلس الأعلى للكليات التكنولوجية اجتماعه الأول  برئاسة د. السيد أحمد عبد الخالق وزير التعليم العالي، وذلك بمقر الوزارة.
وقد ناقش المجلس أهمية التعليم الفنى وبحث أساليب توافق العملية التعليمية بالمجمعات التكنولوجية بما يلبى احتياجات سوق العمل، وبخاصة فى مجال الصناعة ، وكذلك دور المعاهد الفنية والكليات التكنولوجية فى تأهيل الفنيين بالمهارات والمعارف المناظرة لأفضل المعايير العالمية.
واستعرض المجلس الصعوبات التى تواجه العملية التعليمية وكيفية التغلب عليها فى ضوء الإمكانيات المتاحة حيث تناول آليات النهوض بالكليات التكنولوجية والمعاهد التابعة لها إداريا ومؤسسيا وفنيا من خلال وضع نظم جديدة لاختيار القيادات الإدارية وأعضاء هيئة التدريس بها وتطوير المقررات الدراسية والاهتمام بتدريب الطلاب، سواء فى الورش أو المصانع المرتبطة بتخصصاتهم.
وخلال الاجتماع أشار د. عبد الخالق إلى أن المعاهد الموجودة وعددها 45 معهدا والكليات التكنولوجية وعددها 8 كليات تعد ثروة قومية، وكذلك الطلاب الدارسين بهذه المعاهد والكليات، حيث يجب استغلال هذه الثروة والاستفادة منها بشكل إيجابى فى المجتمع.
ودعا الوزير إلى تحفيز مؤسسات القطاع الخاص فى المشاركة مع الكليات من أجل تدريب وتشغيل الخريجين، وضرورة التركيز على التدريب العملي الميداني للطلاب في التخصصات التطبيقية، وكذلك أهمية الاستفادة من خبرات بعض الدول الأجنبية فى هذا المجال ومنها إيطاليا وألمانيا ونيوزيلندا وغيرهم.
وفى ختام الاجتماع أوصى المجلس بعقد اجتماعات دورية للمجلس، وتفعيل زيارات ميدانية للمعاهد والكليات التكنولوجية للوقوف على أرض الواقع، وتفعيل اللائحة الموجودة مع مراعاة تعديل ما يتطلبه منها، وكذلك تشكيل لجان نوعية دائمة ومؤقتة تضم 4 أو 5 لجان لبحث الموضوعات التى تدخل فى اختصاص المجلس.

jredty.com 300x250